معتقلون لبنانيون في سورية

ايلاف الإثنين 18 أبريل2005

*سنتكلم لأن سورية إنسحبت

*نفي سوري لوجودهم

*إهمال رسمي لبناني للقضية

*قيادة الجيش اللبناني تتبرأ من جنودها

فادي عاكوم من بيروت: ثلاثون سنة بالتمام و الكمال قضاها الجيش العربي السوري (الشقيق )في لبنان لدعم الشرعية اللبنانية، و لحمايته من الاعتداءات الاسرائيلية 1975 2005، و انهاء الاقتتال الطائفي كما ادعت قياداته، و منذ ذلك الوقت وحتى الان، ما حصل فعلًا على الارض لا يتعدى التدخلات في القرار السياسي اللبناني،و التلاعب بالحالة الامنية، والاقتصاد و اعتقال المعارضين.

أحزاب لبنانية قدمت الأسرى لدمشق كهدية

نحن هنا لسنا بوارد تقديم جردة حساب عن الاعمال التي قامت بها سورية عن طريق اجهزتها من جهة، و عن طريق الاجهزة اللبنانية و حلفائها من

اخرى، بل سنعرض فيما يلي معاناة اكثر من مئتي عائلة لبنانية، اولادها خطفوا في لبنان و نقلوا الى المعتقلات السورية بتهم مختلفة، و إلى الساعة ترفض السلطات السورية الاعتراف بوجودهم،رغم أن بعض الاهالي زار المختطفين في السجون السورية.

و الغريب ان الغالبية من الاقطاب اللبنانية لا تهتم بالموضوع، و السبب ربما عائد الى رغبة صريحة لعدم فتح ملفات يحاولون الهروب منها، خاصة و ان البعض من المعتقلين خطف على يد الاحزاب اللبنانية، و قدم الى القوات السورية.

هذا مع العلم ان قسمًا منهم كان وراء اصدار القرار الدولي رقم 1559 القاضي بانسحاب القوات السورية من لبنان، افلم يكن بالامكان تضمين هذا القرار بندًا خاصًا بهؤلاء المعتقلين ؟

والجدير ذكره أن القسم الاخر من المعتقلين هم من جنود الجيش اللبناني الذين كانت تهمتهم الوحيدة تنفيذ الاوامر العسكرية الموجهة لهم من قبل قيادتهم، التي انشقت و فر قسم منها الى الخارج(الجنرال عون واعوانه)، و القسم الاخر بقي في لبنان تحت أمرة البوريفاج و عنجر.

و لالقاء مزيد من الضوء اكثر على هذه القضية، التقت إيلاف بعدد من الاهالي كما التقت بمقرر منظمة "سوليد" و بلجنة اهالي أهالي المعتقلين:

السيدة فيوليت ناصيف: عدم الإعتراف بأسرانا نظام ديكتاتوري بعينه:

ابني هو جوني ناصيف، وهو عريف في الجيش اللبناني خطف سنة 1990 على يد القوات السورية التي دخلت القصر الجمهوري في بعبدا، رايته سنة 1991 في فرع التحقيق في دمشق بامر من اقارب آل الاسد، و سنة 1994 بموجب بطاقة زيارة.

درجت قيادة الجيش كل سنة ان تاتي وتخبرني أني ساراه قريبًا لكن في عام 2000 اتى احد الضباط و طلب مني ورقة افادة من المختار بأن ابني مفقود منذ عشر سنوات وبانني لا اعرف عنه شيئًا إلا انني رفضت طلبه هذا الذي ليس سوى محاولة منهم لاغلاق الملف نهائيًا، علمًا انه ابن الجيش و من واجب الجيش ان يطالب به.

و بصفتي رئيسة "لجنة امهات المعتقلين " اصرح انه يوجد لدينا اكثر من 300 اسم من كل المناطق اللبنانية من الجنوب الى الشمال، الى البقاع، و من كل الطوائف و المذاهب، منهم جنود في الجيش اللبناني و مدنيون مع وجود اثباتات على وجودهم، و بعد انسحاب المخابرات السورية من لبنان تجرأ بعض الاهالي على الكلام عن ابنائهم المخطوفين، بعد ان سكتوا فترة طويلة بسبب الخوف من السوريين، و نحن بصدد اعداد هذه الملفات الجديدة.

كذلك نريد الحقيقة بالنسبة لاغتيال الرئيس رفيق الحريري و لن تكتمل هذه الحقيقة الا بالافصاح عن حقيقة اوضاع المعتقلين في سورية، لأننا نعتبرها حلقة واحدة، كما يجب تنفيذ القرار 1559 بالكامل، و اضافة بند المعتقلين في السجون السورية إليه و من ثم الافراج عنهم.

و نحن الان ننفذ اضرابا مفتوحًا عن الطعام امام مبنى الاسكوا ( مبنى الامم المتحدة في لبنان )في بيروت حتى نصل الى نتيجة.

لم يهتم احد بالموضوع و حتى الان لا يهتم فينا الا النائبين "غسان مخيبر" و "نعمة الله ابي نصر" و نحن نتسول كلمة واحدة من المسؤولين كي يدعمونا، ما يحصل هو الظلم بعينه، نحن احسسنا بفاجعة الرئيس الحريري اكثر من غيرنا لاننا متنا منذ اختطاف اولادنا، نحن لاحقتنا المخابرات بسبب المطالبة بأحبابنا و شخصيًا اعتقلوني في عنجر بسبب تحركي.

يتكلمون عن الاسرى في السجون الاسرائيلية و يا ليت اولادنا في السجون الاسرائيلية، فالصليب الاحمر يزورهم بشكل دائم و اسرائيل تعترف على الأقل بوجودهم فلماذا لا يرى الصليب الاحمر الاسرى في السجون السورية لمعرفة اوضاعهم، و هل لا يزالون احياء ام اموات؟ هذا هو النظام الديكتاتوري بحد ذاته.

سوليد هي الناطق الرسمي باسمنا و تدعمنا و الحمدلله وجود منظمة انسانية وحيدة تدعم تحركنا، كما نقوم بتحركات مع الجميع وطلبنا من امين عام حزب الله السيدحسن نصرالله مساندتنا بالموضوع، و اعتباره واحدًا مع موضوع الاسرى في اسرائيل و طلبنا مقابلته لمناقشة الموضوع معه.

السيدة ربيعة رياشي

خطف زوجي و اخوه و ابن عمهما على طريق مطار بيروت الدولي على يد" حركة امل " و ذلك في 30 آب،1985 و اذكر انها كانت ذكرى اختطاف السيد موسى الصدر، و سلموا الى القوات السورية، و علمنا من مصادر موثوقة انهم موجودين في سورية في سجن فلسطين في دمشق، كذلك اكد لنا ذلك عناصر من الامن السياسي السوري، و السبب كما يقولون ان ابن عم زوجي كان مع الاونروا في لجنة الاطباء، و عندما خطف كانت العلاقة بين السوريين و الفلسطينيين متوترة جدًا، ثم اتهم زوجي و اخوه بانهما عميلان لاسرائيل، علمًا انهما غير منظمين باي تنظيم لبناني، و لا يتعاطيان بمثل هذه الامور بل تم توقيفهما لمجرد انهما من الخنشارة، وأنهما كانا متواجدين في المنطقة الغربية، وخطف الثلاثة وكانوا في طريقهم إلى مطار بيروت الدولي للسفر.

السيدة دلال دبوق

أخي اسمه احمد دبوق، نحن من الظريف،(بيروت ) اتى شخصان الى البيت سنة 1987 و طلباه للتحقيق لمدة نصف ساعة، و طلب هو من والدتي ان تتصل بحسين وطفى الذي كان يومها احد الفاعلين في البوريفاج هذا اذا لم يعد خلال ساعة، و بعد ساعة اتصلت فتاة لتخبرنا بالا ننتظره، وأنه اصبح في عنجر... و منذ يومين (اجريت المقابلة في 12 نيسان) تعرفت الى شخصين كانا من المعتقلين، قالوا إنهم تعرفوا الى اخي في سجن المزة.

وكل ما عرفناه ان تهمته كانت انتماءه الى البعث العراقي، و صدر حكم بحقه مدته سنتين و نصف، علما وقبل اختطافه كان في الامارات، وكان قد عاد حديثا الى لبنان، و اسس تجارة كبيرة في بيروت و لم يكن له اي ارتباطات حزبية، بل جل همه عمله فقط.

يوسف جعجع

إبني رياض خطف سنة 1984 في المنطقة الغربية من قبل عناصر الحزب التقدمي الاشتراكي و سلم الى السوريين، و منذ فترة اتانا شخص سوري اسمه يعقوب صادق من الحسكة، و ادعى انه محام و سيعمل على اطلاقه، و اعطانا اثباتات عن وجوده في السجون السورية، و بعد ان اخذ آلاف الدولارات مقابل اتعابه الوهمية، اختفى و لم نعد نعرف عنه شيئا انا في الثمانين من عمري و اخاف ان يفاجأني الموت فبل رؤية إبني مجددًا.

أخت بطرس خوند

اخي خطف من امام بيته في حرش تابت منذ 13 سنة و كان في منطقتنا وقتها فقط الجيشان الشقيقان السوري واللبناني، و منذ فترة، احدى الناشطات في حقل حقوق الانسان وهي فرنسية قالت لنا إنها راته في احد السجون السورية، و نراجع الكثيرين دون اي جدوى.

في حوار مع مقرر "حركة دعم المعتقلين اللبنانيين" السيد غازي عاد قال :نحن في منظمة سوليد نهتم بملف المعتقلين في ظل غياب اي اهتمام بهذا الملف إن من قبل السلطات اللبنانية، أو السورية، أو من قبل السياسيين اللبنانيين، وحتى من قبل المراجع الروحية. و كأن هذا الملف من المحظورات، التي تمنع الكلام عن اي شيء قد يمس بسورية.و نحن راينا ان الملف كبير جدًا و غير محصور على منطقة او مذهب او طائفة معينة لهذا ارتكزنا على طرح الملف امام المحافل الدولية و الاقليمية.

كيف بدأتم التحرك؟

خارجيًا بدأنا العمل مع منظمة العفو الدولية و منظمة "هيومن ووتش" في اميركا و "سوليدا " في فرنسا، فتوصلنا الى اقامة اسبوع التضامن مع المعتقلين

مظاهرة لاهالي المعتقلين امام الاسكوا

اللبنانيين في السجون السورية في باريس عام 1987 فدخلنا من خلاله الى البرلمان الفرنسي، هذا بداية، من ثم الى البرلمان الاوروبي، و كان من النتائج تبني هذا البرلمان لقرار بتاريخ 12 اذار عام 1992 يدعو السلطات السورية لاطلاق جميع المعتقلين اللبنانيين، و طلب من الدول الاعضاء مناقشة هذا الامر مع السلطات اللبنانية و السورية و اعيد اعتماد هذا القرار في شباط 2003.

ثم توجهنا بعدها الى الامم المتحدة حيث حضرنا سنة 2001 جلسة حقوق الانسان و تم مناقشة تقرير سورية الرسمي حول حقوق الانسان في سورية، و تقدمنا باجوبة مضادة و خلص الاجتماع و قتها الى ان الوفد الرسمي السوري فشل ان يقدم اجوبة واضحة حول هذا الموضوع.

و هنا لا بد ان نشير انه وعلى الرغم من اعتراف المحافل الدولية بالموضوع الا ان السلطات الرسمية اللبنانية و السورية تصر على عدم وجود هذه القضية، و رغم نفي السلطات السورية هذا الامر الا انه يوجد دائما بعض الافراجات مثلا عام 1998 بعد نكران الامر تم الافراج عن 181 معتقلًا لبنانيًا و سنة 2000 في كانون الأول/ديسمبر افرج عن 46 لبنانيًا، و هذه السنة في شباط/فبراير افرج عن 55 معتقلًا سياسيًا، بينهم اثنان لبنانيان.

اذًا هذا اثبات اكيد و واضح على وجود لبنانيين في السجون السورية، و يبقى ان تتعاطى السلطات السورية بشفافية مع هذا الموضوع و اذا استمروا

والد احد المعتقلين

بالنكران فليسمحوا للصليب الاحمر بالدخول الى المعتقلات السورية، او اي هيئة دولية و اممية من فبل الامم المتحدة للتحقق من عدم وجود معتقلين.

فانهم يرفضون لمجرد الرفض مع وجود دلائل و حقائق لدى الاهالي و المنظمات التي تهتم بهذا الملف، ومعروف ان هذه المنظمات لا يمكن اتهامها بتسييس الموضوع، لأنها غير معنية بالسياسة المحلية.

الوزير فؤاد السنيورة وعد الأهالي خيرًا

تصادف وجودي مع اهالي المعتقلين امام مبنى الاسكوا مع انعقاد مؤتمر انماء بيروت الذي حضره الكثير من السياسيين اللبنانيين و العرب، و ما لفتني ان بعض الداخلين الى المبنى اشاحوا بوجههم عن الاهالي، و كانهم غير موجودين اطلاقًا باستثناء الوزير السابق فؤاد السنيورة الذي وعدهم خيرًا و بأنه سيهتم بالموضوع !

رستم غزالة ينفي وجود معتقلين

ونورد فيما يلي مقتطفات من كاتب "للحقيقة والتاريخ" لمؤلفه الدكتور سليم الحص رئيس مجلس الوزراء اللبناني السابق "اما الواقعة الثانية، فتتعلق بالموقوفين اللبنانيين لدى السلطات السورية. كنت قد شكلت لجنة تحقيق في مصير المخطوفين والمفقودين اللبنانيين خلال الحرب اللبنانية. وعندما وردني تقرير اللجنة الاولي وفيه ان هناك 168 موقوفًا لبنانيًا في سورية بحسب افادة ذويهم، اوفدت قائد سرية الحرس الحكومي الرائد فارس فارس لعرض هذا الامر مع رئيس مكتب المخابرات السورية في بيروت رستم غزالة، للنظر في ما ينبغي عمله للافراج عن هؤلاء فكان الجواب ان ليس في سورية أي موقوف لبناني... "

التصفيات

ويتحدث بعض اللبنانيين ان عددا من المعتقلين تمت تصفيتهم اثناء الاعتقال او بعد الافراج عنهم، و هنا كان لنا لقاء مع احد اصحاب المحلات في منطقة الرميلة الساحلية الذي تحدث بأن اجهزة المخابرات السورية قامت بتصفية حسين دمج (ابو علي ) من برجا الشوف و ذلك بعد اطلاق سراحه باطلاق النار عليه، وسط الشارع وأمام اعين المتفرجين حيث تركت جثته ملقاة على الأرض لأكثر من ساعة لأن أحدًا لم يتجرأ على الإقتراب منها، و كانت الحجة انه هرب من غرفة التحقيق... هذا إضافة الى إقامة سورية بتصفية اكثر من عشرة كوادر لبنانية من الحزب الشيوعي لمعارضتهم السياسة السورية في لبنان.

أسماء بعض المعتقلين من ملف "سوليد":

1. جورج يوسف خوري تاجر مواليد 6 تموز 1957 الأشرفية خطف في سوريا تموز 2000.

2. علي عيسى عسكري في الجيش اللبناني 26 شباط 1999.

3. محمد الشوفي عسكري في الجيش اللبناني 3 آذار 1999.

4. عزت ياسين عسكري في الجيش اللبناني 13 أيلول 1999.

5. نجيب يوسف الجرماني - 1956 - متزوج وله 5 أولاد - سائق باص -24 كانون الثاني 1997.

6. رشيد حسن - شباط 1997.

7. عبدالله أحمد شحادة - أستاذ موظف في وزارة التربية - 8 أيلول 1997.

8. بسام جرجس سمعان - 1996.

9. علي فرحات عسكري في الجيش اللبناني 1995.

10. ألبير جبر عطاالله 1948 مؤسسة عطاالله للأدوات الكهربائية 20 تشرين الثاني 1995

11. جورج أيوب شلاويط - 1962 بيروت - 30 آذار 1994.

12. نمر النداف رقيب أول في الجيش اللبناني 27 تموز 1994.

13. نبيل جريس سمعان مواليد أبلح دهان سيارات خطف بتاريخ 5 حزيران 1994.

14. طوني جريس تامر - 1969 طرابلس - حلاق - 7 تموز 1993.

15. جوزيف أمين حويس 1960 بولونيا أشغال شاقة 20 عاما 2 حزيران 1992. (توفي 20/6/03)

16. ميلاد شحادة بركات وادي شحرور 19 نيسان 1992

17. خديجة يحيى بخاري - 1940 - مطربة - 28 نيسان 1992.

18. داني منصوراتي - 1959 الأشرفية - تاجر أقمشة - 9 أيار 1992.

19. بطرس خوند - عضو في المكتب السياسي لحزب "الكتائب" - 15 أيلول 1992.

20. جورج عزيز محفوض 30 أيار 1967 كاراكاس فنزويلا - 19 كانون الأول 1991 من طرابلس.

21. جورج أبو هلّون ملازم أول في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

22. جان جوزيف الخوري 1965 غلبون جبيل - عسكري 13 تشرين الأول 1990

23. جوزيف عازار عسكري في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

24. فؤاد عساكر رقيب أول في الجيش اللبناني.

25. مروان فارس معاون في الجيش اللبناني.

26. جوني سالم ناصيف - 1974- عريف في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

27. ميشال جريس البطح - رقيب في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

28. عادل يوسف ضومط 1968 اللواء الثامن في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

29. جورج مطانيوس بشور 1969 عريف في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

30. جاك حنا نخول 1962 عسكري في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

31. جان مخايل نخلة 1970 عسكري في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

32. طانيوس كميل الهبر عسكري في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

33. مخايل يوسف الحاصباني عسكري في الجيش اللبناني 13 تشرين الأول 1990.

34. مروان رياض مشعلاني - 1964 - معاون في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

35. انطوان زخور زخور - 1963 - جندي في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

36. روبير بو سرحال - 1962 - ملازم اول في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

37. طانيوس شربل زغيب - ملازم أول في الجيش اللبناني - 13 تشرين الأول 1990.

38. ايلي كريم وهبي - 1960 - عسكري في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

39. سايد شهيد باتور - 1971 زغرتا - عسكري في الجيش اللبناني - 13 تشرين الأول 1990.

40. ايلي سعد الحداد - 1966 - رقيب في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

41. جوزيف ديب العقيقي - 1968 - عريف في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

42. ناجي الياس الهندي - رقيب في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

43. جهاد جورج عيد - 1970 عريف في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

44. الياس يوسف عون - 1969 - عريف في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

45. ميلاد يوسف العلم - 1970 - جندي في الجيش اللبناني - 13 تشرين الاول 1990.

46. ضومت سليمان ابراهيم - 1964 - عسكري - 13 تشرين الأول 1990.

47. جورج ميلاد الشيخ - حلبا، عكار - عسكري - 13 تشرين الأول 1990.

48. خالد مصطفى خضر - الحويش، عكار - عسكري - 13 تشرين الأول 1990.

49. الأب الأنطوني ألبير شرفان - 13 تشرين الأول 1990.

50. الأب الأنطوني سليمان أبي خليل - 13 تشرين الأول 1990.

51. رئيف فؤاد داغر 1947 مجدلونا الشوف 6 حزيران 1990 أوقفه عناصر من حزب الله ثم تم تحويله الى السوريين.

52. ايلي خليل منصور 10 حزيران 1990 صيدا (مرصاد).

53. جمال عبد السلام ياسين بيروتي - رجل أعمال -10 آذار 1989.

54. عبد الحفيظ عليوان - 1 شباط 1989.

55. مصطفى كنعان - 2 شباط 1989.

56. ميلاد نعوم الخوري 1939 قرنايل خطف بتاريخ 16 أيار 1989.

57. خالد سعيد فرحات 1962 جب جنين 6 حزيران 1989.

58. جورج اميل زاهر - 1941 - موظف في السمرلند - 7 آب 1989.

59. كلود أوغست جيرار - 1934 - 4 تشرين الأول 1989.

60. خليل دمج برجا الشوف تموز 1988 حول الى فرع فلسطين بتاريخ 18 تموز 1988.

61. طوني يوسف مطانيوس مطر 1961 خطف بتاريخ 25 كانون الأول 1988.

62. الياس ابراهيم جرجس - 1988.

63. جوزيف حنا يمين مواليد عين دارة أوقف سنة 1987 مع عادل خيرالله (آخر زيارة 1994).

64. عادل خيرالله أوقف سنة 1987 مع جوزيف يمين (آخر زيارة في سجن تدمر 1994).

65. علم الدين مهنا حسان 1937 البياضة، حاصبيا خطف بتاريخ 6 تشرين الأول 1987

66. سمير فؤاد الصايغ - 1959 - 8 ايلول 1987.

67. خليل أمين أبو زكي 1953 خطف بتاريخ 15 حزيران 1987.

68. توفيق سليم الجمل 1935 دير ميماس خطف من بيته في فردان بتاريخ 24 تموز 1986.

69. درار عبد القادر - 1942 خطف بتاريخ 6 آذار 1986.

70. جورج أديب الغناج - 1956 - 6 كانون الثاني 1986.

71. شامل حسين كنعان 1959 شبعا عسكري في الجيش اللبناني 16 حزيران 1986.

72. أحمد عبد الرسول دبوق 1955 خطف في الظريف 6 تشرين الثاني 1986.

73. جرجي مالك حنا - 1943 - استاذ في الجامعة اللبنانية - 10 ايلول 1985.

74. رشيد أحمد الخليل 1965 الغازية خطف في العام 1985 على يد جماعة أبو موسى، حول الى سوريا.

75. شكرالله توما - 1965 - 13 شباط 1985 دركي خطف مع رفيقيه جاك أبي مراد والبير نقولا.

76. جاك أبي مراد - 13 شباط 1985 خطف مع شكرالله توما وألبير نقولا.

77. البير نقولا - 13 شباط 1985 خطف مع شكرالله توما وجاك أبي مراد.

78. جورج جوزيف الأسمر - 1949 - خطفه الحزب القومي في 9 شباط 1985 ثم سلم الى السوريين.

79. سعيد فؤاد الخباز 1968 القبة طرابلس خطف في آذار 1985.

80. سابا نجا عساكر 22 شباط 1960 يانوح جبيل خطف بتاريخ 18 نيسان 1985.

81. حبيب نبيل أبي عبدالله 1958 رمحالا ادارة أعمال 25 نيسان 1985.

82. قزحيا كرم داغر - 1958 - موظف في الجمارك - 28 نيسان 1985.

83. روبير مروان أبو سليمان 1962 جزين دركي - خطف بتاريخ 28 نيسان 1985.

84. فلورنس ميشال رعد 1945 لبعا صحافية خطفها الحزب التقدمي ثم حولت الى حزب الله فالسوريين.

85. كلود حنا الخوري 1964 عسكري في الجيش اللبناني 20 حزيران 1985.

86. جريس الياس القسيس 1961 بر الياس خطف بتاريخ 20 حزيران 1985.

87. الياس نقولا الشايب - 1957 - 19 آب 1985.

88. فكتور بني فرحات 1951 ابل السقي خطف بتاريخ آب 1985.

89. طانيوس جرجس الياس - 1943 بكيفا، الشوف - 19 آب 1985.

90. جريس نمر جريس - 1961 - عسكري في الجيش، لواء الهندسة - تشرين الثاني 1985.

91. توفيق فؤاد فوال 1965 طرابلس، رقم السجل 109 التبانة 9 كانون الاول 1985.

92. ابراهيم خليل حداد - 1966 - 9 تموز 1985.

93. يوسف الغريب من بلدة جلالا دركي في سرايا زحلة 1984 على طريق ترشيش-زحلة (تدمر).

94. مالك ياسين آغا كلثوم - 1963 المصيطبة - طالب - 1984.

95. أمين غبريال الديك - 1962 - 18 شباط 1984.

96. جوزيف جميل فارس خطف من منطقة تل شيحا زحلة في 22 شباط 1984.

97. الياس ميشال عبد النور 1955 المصيطبة خطف من مطار دمشق في 8 آذار 1984.

98. نبيه يوسف اسحق 1936 شليفا البقاع 31 آذار1984.

99. يوسف نخلة الكلاس (مروان جورج العدرا، حامل هويتين، ابن اخت سمير نصرالله)- 26 حزيران 1984.

100. ابراهيم ملحم جبر - 1956 - مسؤول مبيعات في شركة نصار اوفيس ماشينري - 12 نيسان 1984.

101. سمير جرجس نصرالله 1949 القاع رقيب أول في الجيش اللبناني خطف في 26 حزيران 1984.

102. عمر أحمد الخضر 1960 رقم السجل 435 7 آب 1984.

103. فؤاد صوما حداد - آب 1984 خطف في سوريا أثناء رحلة صيد مع رفاقه ادوار صفير وجورج قزي.

104. ادوار صفير - آب 1984 خطف في سوريا أثناء رحلة صيد.

105. جورج قزي - آب 1984 خطف في سوريا أثناء رحلة صيد.

106. عطا محمود العبدالله - 1984.

107. فادي ايلي غلام - 1964 - 30 تشرين الأول 1984.

108. سلمان علي الزيز 1956 تمنين الفوقا خطف بتاريخ تشرين الثاني 1984.

109. كرم يوسف مرقص - 41 سنة - متزوج له ولدان - موسيقي - 21 تشرين الثاني 1984.

110. زياد يوسف مرقص - زكريت - موسيقي - 21 تشرين الثاني 1984.

111. ايلي أبو ناضر - 40 عاما - موسيقي - 21 تشرين الثاني 1984.

112. الياس ماما صعب - متزوج وله بنتان - 1984.

113. عادل كمال الذيب 1947 عاليه سلمه الحزب التقدمي الاشتراكي في بيت الدين الى السوريين في 17 كانون الأول 1984 المعلومات تقول أنه موجود في الفرع 285 (أمن الدولة) وملفه بالأصل في الفرع 235 (فرع فلسطين).

114. سيزار الياس قيصر عيد - طالب جامعي - 22 كانون الثاني 1984.

115. سعد بديع حوراني من بلدة دوريس رقيب أول الدرك 1983 آخر زيارة في سجن عدرا 1997.

116. محمود جميل الشامي العديسة خطف سنة 1983.

117. كريم مارون شهلا - سائق عمومي - متزوج وله 4 أولاد - 28 تشرين الأول 1983.

118. عامر أحمد التركماني 11 كانون الأول 1964 فقد بتاريخ 25 تشرين الأول 1983.

119. ميلاد حبيب يوسف 1965 عين مجدلين جندي في الجيش اللبناني 29 آب 1983.

120. ريمون يوسف كامل 1956 فتوح كسروان سجل 17 خطف في 23 آب 1983.

121. علي محمد أحمد حسين 1949 23 أيلول 1983.

122. ٍعيد أنطوان سركيس - 1957 الشبانية - 10 شباط 1983.

123. أرز أنطوان سركيس - 1969 الشبانية - 10 شباط 1983.

124. شربل طانيوس زغيب - 1953 حراجل - 3 تشرين الأول 1983.

125. خالد عبد اللطيف الكردي 1964 طرابلس رقم السجل 185 خطف بتاريخ 15 كانون الأول 1983.

126. سالم عبد اللطيف الكردي 1966 طرابلس رقم السجل 185 خطف بتاريخ 15 كانون الأول 1983.

127. رياض عبد الخالق القاري 29 أيلول 1947 خطف مع رفيقه في كانون الأول 1983.

128. بسام عبد الرحمن السبسبي 10 كانون الأول 1960 خطف مع رياض القاري في كانون الأول 1983.

129. داود يوسف لحود بقرقاشا 1957 تجارة 24 كانون الثاني 1983.

130. رياض يوسف جعجع دير الاحمر - 1983.

131. روبير بدري روكز 1959 جزين شباط 1983.

132. جوزيف نزيه الزرقا - 1966 - آذار 1983.

133. جوزيف حنا عوض 1963 عكار، سكان أبلح 28 آذار 1983.

134. الفرد جرجس الهبر - 1936 - أيلول 1983.

135. توفيق رشيد سعادة (ستيتي) 1960، سجل 180 دير الاحمر ايلول 1983.

136. مارون يوسف الخوري - 1954 البيرة، الشوف - متزوج - 7 أيلول 1983.

137. محمد محمود السلطان 1963 بعلبك 29 تشرين الأول 1983.

138. هشام رمضان شرطي في قوى الأمن الداخلي 29 تشرين الأول 1983.

139. يوسف سليم الغريب 1931 عيتا الفخار رقيب أول في الدرك 3 تشرين الثاني 1983

140. جان سمعان صليبا - 1957 - 21 كانون الأول 1983.

141. انطوان سمعان صليبا - 1955 - 21 كانون الأول 1983.

142. جورج مخايل عوض القاع - 22 تشرين الأول 1983.

143. عصام حسيب كعدي 8 حزيران 1954 رياق خطفته "أمل" ثم حول الى السوريين 26 تشرين الأول 1983 معلومات الأهل ومعتقلين سابقين تؤكد وجوده في سوريا.

144. مارون ادوار مسلّم - 1963 - 4 ايلول 1983.

145. ايلي ابراهيم السباك 1961 حوش الأمراء خطف على طريق حزرتا في 3 أيلول 1983.

146. حنا مراد سليمان - 1982.

147. أمين أنيس غندور 1957 مثلث خلدة 1982.

148. حسين خضر عميرات - 1982.

149. جوزيف داوود عون صغبين 1965 خطف في منطقة بر الياس البقاع بتاريخ 2 حزيران 1982.

150. حسون أمين حسون - 1965 - 2 تشرين الثاني 1982.

151. جورج الياس لحود - 2 تشرين الثاني 1982.

152. جورج يوسف أبي نكد 1960 تربل خطف على طريق البقاع ترشيش 1982.

153. وليد محمود زرقوط - متزوج وله 3 بنات - موظف في الجمارك - 1982.

154. ادوار كميل الخوري - 1966 كفرنيس الشوف - 16 تموز 1982.

155. أنطوان غالب الخزاقة جديتا 1961 خطفه الحزب القومي وسلم الى السوريين 21 حزيران 1982.

156. علي موسى العبدالله 1959 عيترون خطف من منطقة الكولا بتاريخ تموز 1981.

157. رينيه طنوس معوض - 1958 - 20 تشرين الثاني 1980.

158. قزحيا فريد شهوان 1951 البترون 22 تموز 1980 من شركة سلعاتا.

159. أحمد محمد نصار أخذ من منزله في الغبيري بتاريخ 5 أيلول 1979.

160. اسطفان مسعود اسكندر - 1931 - 6 ايلول 1979.

161. احمد محمد نصار 1954 خطفته المخابرات السورية من منزله في الغبيري في آذار 1979.

162. طانيوس ابراهيم طيار - 27 أيار 1978.

163. عبد الرضا شحادة بربيش 1945 هونين خطف سنة 1978 ( في سوريا بناء على رسالة).

164. انطوان الياس طويل - 7 تموز 1978.

165. جوزيف الياس سبع - 7 تموز 1978.

166. ستافرو ايلي اندريوتي - 7 تموز 1978.

167. ملكي يوسف شميط - 7 تموز 1978.

168. نديم مرعي مرعي 1958 إدة البترون خطف بتاريخ 28 آب 1978.

169. عساف جريس روكز مراد - 22 ايلول 1978.

170. بشارة طانيوس رومية - 1962 رياق 14 آذار 1978.

171. فريد يوسف حنا - 1921 - 1978.

172. ناصر ديب قعفراني - 1978.

173. شاهين شاكر الحايك - 1945 - 22 كانون الثاني 1978.

174. جوزيف الياس الحويك بدادون 6 تشرين الأول 1978.

175. طانيوس يوسف الياس - 1933- متزوج وله 4 أولاد - 9 شباط 1978.

176. محمد طعان نصرالله - 1978.

177. جمال رياض حوحو - 1957 برجا الشوف - 31 كانون الأول 1978.

178. سمير سامي رامح سعد 1957 كفرمتى 6 تشرين الأول 1976.

179. عماد نجيب حيدر - 1958 النبطية - كانون الثاني 1976.

180. الياس اميل الهرموش 1956 المزرعة 16 كانون الثاني 1976.

181. أنطوان ميشال مزهر 1949 جل الديب خطف من سنترال بدارو في 16 كانون الثاني 1976.

182. سميح عبد الرحيم منيمنة 1940 بيروت خطف بتاريخ 5 حزيران 1976.